كيفيه التعامل مع الطفل في عمر سنتين

الطفل في عمر سنتين :

عمر سنتين قد يكون محطه فاصله في حياه الطفل  ففي هذا العمر يبدا الطفل بالاستقلال عن والديه ، يبدا في المشي ، يبدا في تكوين شخصيته ، ولكن هو ايضا لا يعلم الصواب والخطأ وما يجب فعله وما لا يجب وهنا تاتي مسئوليه الام في في توجيه الطفل بلطف لاننا نجد بعض الامهات تتعامل مع الاطفال بنظام الامر والنهي وهذا يجعل الطفل عنيد جدا واليكي هذه المقاله نقدمها لكي من خلال موقع انوثتي نوضح فيها كيفيه التعامل مع الطفل العنيد   



مهارات الطفل في عمر السنتين :

المهارات الجسدية:
 يبدأ الطفل بالوقوف والمشي بدون أي مساعدة من والديه، ويمكنه إتقان صنع وبناء أشكال من الألعاب التركيبية  كما يمكنه ارتداء أو خلع قميصه أو بنطلونه.
 اللغة:
 سنلاحظ بأن الطفل بدأ بالقدرة على الربط بين الكلمات وفهمهما، كما يبدأ بالتمييز والتفريق بين طريقة كلام من حوله معه كوالده وإخوته والأقرباء. 
الفهم والإدراك: 
حيث يمكنه في هذا العمر فهم التمييز بين الألوان والأشكال، ويمكنه الإمساك بالقلم ومحاولة الرسم، كما يمتلك القدرة على اللعب باستخدام الخيال، كما ويصبح لديه القدرة على التمييز الكامل بين الحيوانات والبشر.
معرفه الاشخاص :
يبدا الطفل بمعرفه اقاربه وبعض اسماءهم من مَن يترددون عليه كثيرا 

كيفيه التعامل مع الطفل في عمر السنتين :

نقدم اليكي من خلال هذه المقاله كيفيه التعامل مع الطفل في عمر السنتين 
1 ـ عدم اللجوء إلى الصراخ بوجه الطفل : 
خصوصاً إذا أقدم على أي فعل خطأ لأن ذلك يدفعه إلى الخوف وعدم الثقة ويضعف من شخصيته، وإتباع أسلوب الكلام الهادئ معه وإقناعه باللطف بالامتناع عما قام به افضل بكثير من الصراخ . 
2 ـ تجنب رفض أي طلب للطفل بكلمة (لا) : 
تجنبي رفض اي طلب للطفل بكلمه (لا) في حال سأل أو استفسر عن شيء وأن يستخدم معه أسلوب ممكن ذلك ولكن بشرط واحد مثلاً إذا أكلت طعامك أو شربت كوب الحليب وهكذا.
3 ـ اعتماد أسلوب لائق للتحدث مع الطفل ومحاورته : 
اعتمدي دائما عللي المحاوره مع الطفل باسلوب لائق ومحاولة أن يكون الكلام معه على مستوى عقله وإدراكه لفهم الموضوع، والقيام بإقناعه بطريقة منطقية، والابتعاد عن الضرب والصوت العالي معه، لأن ذلك سيدفعه للغضب والعناد.
4 ـ عند التكلم مع الطفل ضعيه في حجرك : 
وقريباً من حضنك مع الحرص أثناء تبادل الحديث معه، الإهتمام بالنظر له، وذلك حتى يشعر بالأمان والثقة بكلام الأم، مع إفساح المجال له للتعبير عما يريد وسماعة بهدوء. 
5 ـ الإبتعاد عن إسلوب الكذب على الطفل :
 كأن يقال له أعمل كذا وسأخذك إلى اي مكان أو نام وغداً سأشتري لك الحلوى، ومن هذا الكلام الغير صحيح، والذي سيجعله لن يثق بك وسيفهم مع الوقت بأنك تكذبين عليه، وسيأخذ سلوكك على أنه جيد ويكتسب صفة الكذب تلقائياً منك ويبدأ بالكذب على من حوله.
واليكي عزيزتي مقاله عن اسباب الكذب عند الاطفال وعلاجه
6 ـ تخصيص الوقت اللازم لتمضيته معه :
فهو بحاجة إلى الرعاية والتعليم المتواصل بأن هذا خطا أو صح، ومن المهم جداً التصرف معه كصديقة تلاعبه وتلاطفه وتحتضنه، كما أن تواجد الأم الدائم معه يُشعره بالراحة والهدوء.
7 ـ عدم القيام بردع الطفل وتخويفه :
لا تقومي ابدا بتخويف الطفل من اللصوص أو الحيوانات كالقطط والكلاب بدافع الفكاهه والضحك علي الطفل حيث أن هذه الأفعال الخاطئة تفقد الطفل الثقة بالأم وبمن حوله، وتؤدي إلى ظهور مشاكل نفسيه لديه مثل الرهبة والخوف من كل ما حوله.
8 ـ تجنب الاعتماد على الطفل بشكل كلي : 
تجنبي الاعتماد علي الطفل في هذه المرحلة من حياته لأنه لا يعي طريقة التصرف الصحيح تعاملي مع الطفل بالطريقة التي ترينها مناسبة والتي تعطي الكثير من النتائج فمعظم الأطفال يرفضون الأوامر الصارمة ويلجؤون للصراخ والعصبية للتعبير عن رفضهم لهذه الأوام ويمكنك التحايل في أسلوبك بالتعامل مع الطفل فمثلاً لا تقولي للطفل ( متنطش مثلا 😂 لا قوليلو عن اضرار او اي ممكن يحصله لو نط الطريقه دي هتوصله اسرع وهيقتنع وهينفذ بكل سهوله ) .
9 ـ إلهاء الطفل في حالة الصراخ والعصبية : 
وذلك بضمه اليكي وتهدئته من خلال قول الكلمات المحببة واللطيفة مع إعطائه بعض الخيارات للعب واللهو لكي ينسى ما كان يصرخ عليه وما هو المسبب بالعصبية.
10 ـ لا تجعلي الطفل يشعر بأنه في دائرة من الأوامر :
لا تجعلي طفلك يشعر بانه في دائره من الاوامر الواجب تحقيقها دون أن يعي ما يفعل وحاولي تقديم النصائح له لكي يطيعك دون أن يعترض وتقبل كل ما تخبرينه به لأنه على ثقة بأنك تحبينه كثيراً وهو المفضل لديك وتحبين أن يحصل على كل شيء بحسن التصرف ليصبح طفلاً محبوباً من قبل الجميع.
أنوثتي
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع أنوثتي .

جديد قسم : تربية وعناية

إرسال تعليق